اخر اخبار المحلية والعالمية والوصفات للمرأة و التعليم والمنح المقدمة عبر الانترنت

عادات يومية تدمر الكلى بدون علمك !!

0 359

 عادات يومية تدمر الكلى بدون علمك !!

 

تعتبر الكلى من أهم أعضاء الجسم ، فهي الفلتر المتقدم الذي ينقي الدم وينقيه من جميع السموم والفضلات والفضلات الضارة بالجسم ، لذلك من الضروري الاحتياج للعناية بهذا العضو المهم. حمايته من كل ما يضره ويقلل من نشاطه ، ومن أي ضرر أو قلة نشاط أو خلل داخل الجسم. وظيفة الكلى ، وغالبًا ما ينعكس ذلك على الجسم بشكل سلبي تمامًا ، مما ينتج عنه مضاعفات وأمراض ستؤثر على الجسم بشكل عام وقد تسبب الفشل الكلوي إلى الوفاة بشكل مباشر ، لأن الجسم لا يمكن أبدًا أن يعيش بدون الكلى ، لذلك للأهمية من الموضوع سنتناول بعض العادات اليومية السيئة التي تدمر الكلى وتقتلها وأنت لا تعلم.

 

 من بين هذه العادات:

عدم شرب كمية كافية من الماء يومياً:

لا شك في أن الماء ضروري للغاية للجسم بشكل عام والكلى بشكل خاص ، وبالتالي فإن الكلى من أكثر وظائفها حيوية تنقية الجسم من السموم وتصفيته والتخلص منها خارج الجسم عن طريق البول ، لذلك لا يؤدي شرب كمية كافية من الماء يوميًا إلى تراكم السموم والفضلات داخل الكلى مما يؤدي إلى تلف كبير بها وبالتالي الجسم بشكل عام ، ويمكن أن يتضاعف إلى تكون الحصى أو الفشل الكلوي أو أمراض الكلى الأخرى.

 

أضف أطنانًا من الملح إلى النظام الغذائي:

يحتاج الجسم إلى الملح والصوديوم ، لأنهما مهمان للجسم ، ولكن بكميات صغيرة ومعقولة. يسبب الملح الزائد في الطعام والنظام الغذائي علامة حيوية عالية ، مما يضر الكلى وبالتالي الجسم.

 

تأخر التبول (احتباس البول) لفترات طويلة:

يتجاهل الكثير من الناس الرغبة في التبول لعدة أسباب ، مثل العمل أو تجنب الذهاب إلى الحمامات العامة وآخرون. ، وأنهم لا يعرفون أن تراكم البول داخل الكلى أو احتباس البول لفترات طويلة داخل الكلى يمكن أن يكون له مضاعفات رهيبة ، بما في ذلك الفشل الكلوي أو حصوات الكلى أو ربما سلس البول ومضاعفات أخرى ، لذا فأنت تريد استجب على الفور واحضر التبول بمجرد شعورك بالحاجة إلى التبول.

 

تناول طن من السكر:

شرب أو تناول أطنان من السكر يجعل الكلى تعمل بشكل غير صحيح لأن تناول الكثير من السكر يسبب البروتين في البول. غالبًا ما يكون هذا دليلًا على ضعف أداء الكلى بسبب التعب والإرهاق.

 

نقص الفيتامينات والمعادن:

يمكن أن يؤدي نقص الفيتامينات والمعادن داخل الجسم ، وخاصة فيتامين ب 6 والمغنيسيوم ، إلى زيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى.

أو الفشل الكلوي ، لأن هذه الفيتامينات والمعادن ضرورية للوقاية من مخاطر الإصابة باضطراب الكلى. لذلك يجب الحفاظ على نظام غذائي يتكون من الخضار والفواكه الطازجة لأنها مهمة لصحة الجسم بشكل عام ووظائف الكلى بشكل خاص.

 

تستهلك أطنان من البروتين:

يجب تقليل استهلاك البروتين ، لأن الإفراط في تناول البروتين يزيد الضغط على الكلى في عملية التمثيل الغذائي ، وهذا يؤدي بالتتابع إلى تلف الكلى أو تلفها بمرور الوقت ، لذلك يجب تقليل البروتينات وخاصة اللحوم.

 

الحرمان من النوم (قلة النوم):

للنوم فوائد عديدة للجسم ، وعدم حصول الجسم على قسط كافٍ من النوم ، تبدأ الخلايا في فقدان جزء كبير من فعاليتها وتضعف تدريجياً ، وخاصة خلايا الكلى ، لأن خلايا الجسم تستعيد طاقتها ونشاطها أثناء النوم ، بالإضافة إلى أن مهمة الكلى هي إنعاش خلايا الجسم التالفة وإصلاحها أثناء النوم. .

 

الكثير من القهوة:

يمكن أن يتسبب استهلاك أطنان من القهوة بمرور الوقت في إلحاق الضرر بالكلى ، حيث أن الكافيين ، الذي يشبه الملح قليلًا ، يمكن أن يسبب علامة حيوية عالية ويزيد من الضغط على الكلى.

 

الاستخدام المنتظم لمسكنات الآلام:

يمكن أن يسبب الاستخدام المفرط لمسكنات الألم أضرارًا جسيمة للكلى والكبد. من الأفضل التقليل من استخدام مضادات الالتهاب ومسكنات الألم ، باستثناء الضرورة القصوى ، واستبدالها بالمحاليل الطبيعية والعلاجات السكنية التي لا تسبب ضررًا للكلى أو الكبد.

 

شرب الكحول:

يعتبر الكحول من أهم السموم المميتة في الجسم وفي نفس الوقت يسبب أضرارًا كبيرة جدًا للكلى والكبد ، لذلك يجب تجنبه والإقلاع عنه فورًا.

 

————————————

تعليقات
Loading...